أرباح غولدمان ساكس تفوق التوقعات بدعم تداولات الأسهم

طباعة

أعلن غولدمان ساكس أرباحا فصلية أفضل من المتوقع، بفضل أنشطة تداول الأسهم والأنشطة المصرفية الاستثمارية، وهو ما طغى على تأثير ضعف تداولات السندات.

وهذه آخر نتائج مالية فصلية تحت قيادة لويد بلانكفين، الذي تولى منصب الرئيس التنفيذي للبنك لنحو 12 عاما، قبل أن يتنحى ليخلفه ديفيد سولومون في أكتوبر/تشرين الأول.

وقال البنك إن إيرادات أنشطة الدخل الثابت وتداول العملات والسلع الأولية هبطت 10% إلى 1.31 مليار دولار.

وعادة ما يكون البنك أكثر تأثرا بتقلبات السوق من نظرائه نظرا لنشاطه الكبير في التداولات والذي يطغى على وحداته المصرفية الأخرى.

وزادت إيرادات تداول الأسهم 8% إلى 1.79 مليار دولار. وارتفعت إيرادات منافسه التقليدي مورجان ستانلي من تداول الأسهم 6%، بينما زاد دخله من تداول السندات بشكل طفيف.

وارتفعت إيرادات غولدمان ساكس من الأنشطة المصرفية الاستثمارية 10.2%، بينما زاد صافي الإيرادات الإجمالية 3.8% إلى 8.65 مليار دولار.

وزاد صافي الربح العائد لحملة الأسهم العادية إلى 2.45 مليار دولار بما يعادل 6.28 دولار للسهم في الربع الثالث المنتهي في 30 سبتمبر/أيلول من 2.04 مليار دولار أو 5.02 دولار للسهم قبل عام.

وأظهرت بيانات آي/بي/إي/اس من رفينيتيف متوسط توقعات المحللين عند 5.38 دولار للسهم.