التضخم في بريطانيا يتراجع أكثر من المتوقع في سبتمبر ليبلغ 2.4%

طباعة

أظهرت بيانات تراجع التضخم في بريطانيا أكثر من المتوقع في سبتمبر أيلول ليسجل أدنى مستوى في ثلاثة أشهر، مما سيخفف العبء عن المستهلكين الذين يواجهون ضغوطاً ماليةً منذ التصويت لصالح الانفصال عن الاتحاد الأوروبي.

وقال مكتب الإحصاءات الوطنية إن تضخم أسعار المستهلكين بلغ 2.4% على أساس سنوي في سبتمبر أيلول مقارنة مع ارتفاعه على نحو غير متوقع إلى أعلى مستوى في ستة أشهر في أغسطس آب عند 2.7%.

ويقل ذلك عن متوسط توقعات الاقتصادين في استطلاع أجرته رويترز والذي كان يشير إلى انخفاض التضخم إلى 2.6%.

وفي قطاع الصناعات التحويلية زادت تكلفة المواد الخام، والكثير منها مستورد، 10.3% على أساس سنوي في سبتمبر أيلول ارتفاعاً من نسبة معدلة بلغت 9.4% في أغسطس آب.

وزادت شركات الصناعات التحويلية أسعارها 3.1% مقارنة مع 2.9% في أغسطس آب وهو ما يزيد أيضا على جميع التوقعات في استطلاع رويترز والتي كانت لزيادة 2.9%.

وقال مكتب الإحصاءات إن أسعار المنازل زادت في أغسطس آب بمعدل سنوي 3.2% في جميع أنحاء بريطانيا وهي أقل زيادة منذ أغسطس آب 2013 ومقارنة مع زيادة 3.4% في يوليو تموز.

وانخفضت الأسعار في لندن وحدها 0.2%.