هبوط حاد في صادرات ألمانيا إلى إيران وسط عقوبات أمريكية جديدة

طباعة

أظهرت بيانات أن الصادرات الألمانية إلى إيران تراجعت منذ انسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الدولي مع الجمهورية الإسلامية، على الرغم من محاولات برلين لحماية الشركات من عقوبات أمريكية جديدة على طهران.

وأشارت البيانات، التي أصدرتها جمعية البنوك الألمانية، إلى أن الصادرات هبطت 4% إلى 1.8 مليار يورو على مدار الأشهر الثمانية الأولى من العام، بينما أدى تهديد العقوبات الأمريكية إلى تجميد معظم أنشطة البنوك لتمويل الصادرات.

وألمانيا هي أكبر المصدرين إلى إيران بين الدول الغربية.

وقال هولجر بينجمان رئيس جمعية المصدرين الألمان هذا الأسبوع إن الهبوط في أحجام الصادرات إلى إيران حتى الآن "هو مجرد بداية لمنحنى نزولي".