ترامب يلوح بعقوبات اقتصادية جديدة على روسيا ويهدد بالانسحاب من معاهدة الأسلحة النووية متوسطة المدى

طباعة

على الرغم من الملفات الكثيرة المطروحة على طاولة الحوار الأميركي الروسي في زيارة مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون لموسكو هذا الأسبوع، الا أن أبرز التطورات تتضمن عزم الولايات المتحدة الانسحاب من معاهدة الأسلحة النووية متوسطة المدى.

ففي ملف جديد للصراع الدولي وبما يعيد صور الحرب الباردة الى الأذهان، هدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالانسحاب من هذه المعاهدة التي كانت قد أبرمت عام 1987، متهما روسيا بخرق بنودها.

وقد يكون للانسحاب من هذه المعاهدة وفرض عقوبات على روسيا تبعات كبيرة تضاف الى توترات الحرب التجارية القائمة حاليا بين أميركا والصين، والتي بدأت ترخي بظلالها السلبية على الاقتصاد العالمي.

وكانت السلطات الأميركية قد وجهت اتهاما لروسيا بالتخطيط للتدخل في الانتخابات النصفية للكونغرس الأميركي الشهر المقبل،عبر ما اعتبرته دور مالي رئيسي لروسيا في شن حرب معلومات عليها.

وزارة الخارجية الروسية ردت من جهتها بان الولايات المتحدة تختلق حججا لإعادة فرض عقوبات عليها من جديد.