"أبوظبي الأول" يدشن أعماله المصرفية في السعودية مع نمو أرباحه الفصلية بـ 16%

طباعة

أعلن بنك أبوظبي الأول - أكبر بنوك الإمارات من حيث الأصول - أنه سيطلق أنشطة مصرفية تجارية في السعودية في الربع الحالي من العام الجاري.

وأعلن البنك أيضاً ارتفاع صافي ربح الربع الثالث من العام بـ 16% على أساس سنوي لتصل إلى 3 مليارات درهم، مع صعود صافي دخل الفائدة والرسوم والعمولات.

وبحسب بيان للبنك، فقد بلغ صافي أرباح المجموعة 9.1 مليارات درهم خلال الأشهر التسعة الأولى من 2018، بارتفاع نسبته 12% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، في ما بلغت قيمة العائد السنوي على السهم 1.07 درهم.

وبلغت الإيرادات التشغيلية 14.6 مليار درهم في الأشهر التسعة الأولى من عام 2018، بارتفاع نسبته 1% مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، والتي تضمنت أرباحاً استثمارية استثنائية بنحو 400 مليون درهم، مشيرا إلى أنه باستثناء هذه الأرباح تكون الإيرادات التشغيلية قد حققت ارتفاعاً بنسبة 4%.

وحققت صافي الرسوم والعمولات خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2018 ارتفاعا بنسبة 7% مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.

وأظهرت النتائج كذلك بلوغ صافي القروض والسلفيات 354 مليار درهم، بارتفاع نسبته 3% مقارنة مع الربع الثاني من العام الجاري، و8% مقارنة مع الفترة نفسها من عام 2017، نتيجة زخم الإقراض المتواصل في مجموعة الخدمات المصرفية للشركات والاستثمار.

وبلغت ودائع المتعاملين 455 مليار درهم، بارتفاع نسبته 6% مقارنة مع الربع الثاني من العام الجاري، و20% مقارنة مع الفترة ذاتها من عام 2017، نتيجة التدفق الكبير للودائع الحكومية قصيرة الأجل.

وحققت المجموعة معدلات سيولة عالية وحافظت على رسملة جيدة؛ إذ وصل إجمالي حقوق الملكية إلى 100 مليار درهم، وبلغ معدل حقوق الملكية - الشق الأول 13.6% في نهاية سبتمبر 2018.

واستقر معدل القروض المتعثرة عند 3.1% مقارنة مع الربع الثاني من العام الجاري، وبلغت نسبة تغطية المخصصات 118%، فيما بلغ معدل المصروفات إلى الإيرادات 25.6% (باستثناء تكاليف الاندماج)، وبلغت نسبة حقوق الملكية الملموسة 16.5% مقارنة مع 14.3% في الأشهر التسعة أشهر الأولى من عام 2017.

وأكدت المجموعة أن عملية توحيد الأنظمة بعد الاندماج تسير بحسب الخطة الموضوعة، ومن المقرر إتمامها بحلول نهاية عام 2018 عقب الاختبارات النهائية، لافتة إلى بدء العمليات التشغيلية في السعودية بالتزامن مع اعتماد استراتيجية المجموعة في المنطقة.

وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك أبوظبي الأول، عبدالحميد سعيد: "يعكس أداء البنك خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2018 الأسس المتينة التي نعتمدها، والتي تدعم نمو عملياتنا وترسخ مكانتنا؛ إذ أصبحنا أكبر شركة مدرجة من حيث القيمة السوقية في دولة الإمارات".

وأضاف: "واصل البنك تحقيق أهدافه، واستمرار العمل لإنجاح مسيرة الاندماج مع الحفاظ على قوة الميزانية العمومية وعلى مستويات سيولة جيدة، إضافة إلى معدلات قوية لجودة الأصول ورأس المال، والتي تمثل جميعها الأسس المتينة التي نعتمد عليها في مسيرة النمو المستقبلية".