أول وفاة يشتبه في إصابتها بـ"إيبولا" في الامارات

طباعة
أعلنت هيئة الصحة أبوظبي - الهيئة التنظيمية لقطاع الرعاية الصحية في إمارة أبوظبي - عن وفاة سيدة نيجيرية عن عمر يبلغ 35 عاما بينما كانت في طريقها من نيجيريا إلى الهند عبر مطار أبوظبي الدولي بحثا عن رحلة علاج لحالة متقدمة من مرض السرطان الذي كانت تعاني منه منذ فترة. وأوضحت الهيئة في بيان لها أنه وأثناء فترة الانتظار " الترانزيت" تدهورت الحالة الصحية للسيدة مما استدعى تدخل الطاقم الطبي للإسعاف لكن كل محاولات انقاذها باءت بالفشل.. واشارت إلى أنه لوحظ أثناء محاولة الإنعاش وجود أعراض على السيدة النيجيرية يحتمل أن تكون ذات علاقة او مشابهة لمرض فيروس إيبولا رغم أن هذه الأعراض تعزى في الغالب إلى حالتها الصحية خاصة انها تعاني من حالة متقدمة من مرض السرطان. وأكدت هيئة الصحة أن جميع الإجراءات الاحترازية التي تم اتخاذها مع السيدة من قبل الطاقم الطبي الذي كان على اتصال مباشر مع الحالة تمت وفق المعايير التي أوصت بها منظمة الصحة العالمية للتعامل مع الأمراض المعدية. وأشارت الهيئة إلى أن جميع المخالطين للسيدة المتوفاة بمن فيهم زوجها والطاقم الطبي المكون من 5 أشخاص والذين تعاملوا مع الحالة هم بوضع صحي ممتاز ولا تظهر عليهم أية أعراض للمرض موضحة أنه تم على إثر ذلك وضعهم في العزل الصحي كإجراء احترازي لحين تسلم نتائج الفحص الطبي للمتوفاة. من جهة ثانية طمأنت وزارة الصحة جميع المقيمين في دولة الامارات بأن الوضع الصحي في الدولة مستقر ولا يوجد أي داع للخوف أو القلق بسبب هذه الحادثة.