طلبيات التصدير لأمريكا تنخفض الثلث في أكبر معرض تجاري بالصين

طباعة

قال منظمو أكبر معرض تجاري في الصين إن طلبيات التصدير للولايات المتحدة الموقعة خلال المعرض انخفضت بنسبة 30.3 بالمئة حيث زاد رفع الرسوم الجمركية الأمريكية تكلفة شتى السلع، من البطاريات الي الجرارات الزراعية.

ويشير التراجع الحاد للطلبيات من أكبر شريك تجاري للصين خلال معرض كانتون الذي يقام مرتين كل عام واختتم أمس الأحد إلى ظروف معاكسة للصادرات التي تعد محركا رئيسيا للنمو.

وقال مركز التجارة الخارجية الصيني في بيان إن العارضين متشائمون بشأن آفاق التصدير للعام المقبل إذ أن تكلفة المواد الخام والعمالة ترتفع بالإضافة إلى التأثير المتنامي للخلاف التجاري مع الولايات المتحدة.

وفرضت الولايات المتحدة رسوما بين عشرة و25 بالمئة على سلع صينية هذا العام بسبب ما تصفه بممارسات تجارية غير عادلة من جانب بكين ومن المقرر أن ترفع نسبة العشرة بالمئة إلى 25 بالمئة في نهاية العام.

ومن المتوقع أن يلتقي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنظيره الصيني شي جين بينغ على هامش قمة مجموعة العشرين في الأرجنتين في نهاية نوفمبر تشرين الثاني.

واذا لم يحرز الاجتماع أي تقدم لحل الخلاف فمن المتوقع أن يفرض ترامب مزيدا من الرسوم ليضر أكثر بآفاق الصادرات.

وتراجع إجمالي قيمة صفقات التصدير في المعرض واحدا بالمئة إلى 206.5 مليار يوان (29.86 مليار دولار).

وتراجعت طلبيات التصدير إلى استراليا 8.9 بالمئة ولكندا 7.3 بالمئة خلال المعرض الذي أقيم في اقليم قوانغدونغ الجنوبي.

وقفزت طلبيات التصدير لليابان ودول آسيان وبريكس وكوريا الجنوبية خلال العام وسجلت اليابان أكبر زيادة بنسبة 74.4 بالمئة.