الصين تدين مرسيدس-بنز بالتلاعب في الأسعار

طباعة
قالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) إن سلطات إقليم جيانغسو في شرق الصين أدانت شركة صناعة السيارات الفاخرة مرسيدس-بنز التابعة لدايملر بالتلاعب في الأسعار في خدمات ما بعد البيع. وسلطت الأضواء في السنوات الأخيرة على عدة صناعات من الحليب المجفف إلى شركات التكنولوجيا في ظل تكثيف الصين جهودها لحمل الشركات على احترام قانون مكافحة الاحتكار الذي سنته في 2008. ويخول التشريع لللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح مسؤولية تطبيق قواعد منع الاحتكار وفرض غرامات تصل إلى عشرة بالمئة من إيرادات الشركات في الصين في العام السابق. وركزت التحقيقات على صناعة السيارات بأكبر سوق لها في العالم مما حمل شركات مثل مرسيدس-بنز وفولكسفاجن وأودي وبي.ام.ديلبو علي خفض أسعار قطع الغيار في الأسابيع الأخيرة. وقالت شينخوا في تقرير إن مكتب التسعير في إقليم جيانغسو الذي بدأ التحقيق الشهر الماضي أعلن أنه عثر على أدلة على ممارسات احتكارية بعد أن داهم مقار وكلاء مرسيدس-بنز في الإقليم ومكاتب في شنغهاي المجاورة. وفي الخامس من أغسطس قالت مرسيدس-بنز إنها تتعاون مع السلطات في التحقيق ولم يتسن الاتصال بمتحدث باسم الشركة الألمانية  للتعليق علي تقرير شينخوا.