وحدة تابعة لمجموعة AIG تتخارج من أنشطة تأمين في إيران

طباعة

أفاد إشعار أن أمريكان انترناشونال غروب AIG تتخارج من أنشطة في إيران كانت تزاولها عبر شركة استحوذت عليها وتواجه الآن العقوبات التي أعادت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فرضها على طهران.

وقال الإشعار الذي أصدرته الشركة في الثاني من نوفمبر تشرين الثاني أن فاليدوس هولدنجز لإعادة التأمين التي مقرها برمودا، واستحوذت عليها أمريكان انترناشونال جروب في يوليو تموز مقابل 5.56 مليار دولار، تخفض تغطيتها التأمينية لشركات الشحن التي تنقل البضائع من إيران وإليها.

وأشار الإشعار إلى أن هذه الشحنات تشمل نفطا خاما من إيران ومنتجات بترولية مكررة منقولة إليها.

كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سحب بلاده من الاتفاق النووي الموقع في 2015 بين إيران وست قوى عالمية بهدف تقييد برنامج إيران للأسلحة النووية وأمر بإعادة فرض العقوبات على طهران.

وأعادت الولايات المتحدة يوم الاثنين فرض عقوبات تستهدف قطاعات النفط والبنوك والنقل وهددت بمزيد من الخطوات لوقف سياساتها "الخارجة على القانون" في خطوات وصفتها إيران بأنها حرب اقتصادية وتعهدت بالتصدي لها.

وتقلص شركات التأمين وإعادة التأمين والسمسرة والشحن الأوروبية أعمالها في إيران منذ مايو أيار مع إعداد الولايات المتحدة لإعادة فرض العقوبات على شركات التأمين وإعادة التأمين اعتبارا من الرابع من نوفمبر تشرين الثاني.

هذا وقالت أمريكان انترناشونال جروب إن الشركات التابعة لفاليدوس خارج الولايات المتحدة تزاول أعمال تأمين متصلة بإيران تشمل التغطية التأمينية للسفن والشحنات.

فيما أعلنت الشركة أنها تتخارج أيضا من بعض وثائق إعادة التأمين المتصلة بإيران.

وقال الإشعار إن الشركة تلقت ترخيصا من مكتب مراقبة الأصول الأجنبية الأمريكي في يوليو تموز يتيح لها التخارج من أعمالها ذات الصلة بإيران. وقالت الشركة إن دخل أعمال التأمين المرتبطة بإيران محدود.