خبراء في مجال الصحة يقترحون فرض ضريبة على اللحوم لتوفير 172 مليار دولار سنوياً

طباعة

كشفت دراسة جديدة أعدها خبراء من جامعة بريطانيا، عن أن فرض ضريبة صحية على اللحوم الحمراء والمُصنّعة، من شأنه تعويض تكاليف الرعاية الصحية، ومنع أكثر من 220 ألف حالة وفاة سنوياً على مستوى العالم.

الباحثون خلصوا إلى وجوب تباين بأسعار الضرائب بحسب معدل دخل الدول، حيث اقترحوا فرض ضريبة بنسبة 20% على اللحوم الحمراء في البلدان التي تتميز بالدخل المرتفع، وأكثر من 50% على اللحوم المُصنّعة، حيث ستساعد إيرادات تلك الضرائب على تغطية نفقات بواقع 70% من مصاريف الرعاية الصحية، والتي ستصل إلى نحو 172 مليار دولار سنوياً.

كما أشارت تقديرات الباحثين، إلى أن استهلاك اللحوم الحمراء سيتسبب بوفاة نحو 2.4 مليون شخص بحلول عام 2020، ناهيك عن فواتير الرعاية الصحية والتي ستبلغ نحو 285 مليار دولار.

فرض تلك الضرائب لن يساعد على توفير فواتير الرعاية الصحية فحسب، بل إنه سيؤدي إلى تقليل استهلاك اللحوم المُصنّعة بنحو 16%، بالإضافة إلى الأثر الإيجابي على التغير المناخي، إذ من شأن تلك الخطوة تقليل مستوى الانحباس الحراري، وذلك بمنع إنبعاث أكثر من 100 مليون طن من الغازات.

فرض الضرائب على الأطعمة المُضرة بالصحة ليس فكرة حديثة، ففي السنوات الأخيرة قامت عدة دول بفرض ضرائب على المشروبات الغازية والتبغ والكحوليات، في محاولة منها للحد من أثرها على الصحة وبالتالي توفير فواتير الرعاية الصحية وتقليل أثرها السلبي على البيئة.