سامسونغ تتيح أول لمحة لهاتفها القابل للطي

طباعة

كشفت سامسونغ إلكترونيكس عن هاتف قابل للطي طال انتظاره في سان فرانسيسكو، داعية مطوري أندرويد للشروع في كتابة تطبيقات له.

وتحتاج شركة التكنولوجيا الكورية الجنوبية إلى تحقيق نجاح في الهاتف القابل للطي لكي تعكس انخفاضات كبيرة في أرباح قطاع الهاتف المحمول وتستعيد قدرا من بريق علامتها الذي خسرته لصالح Apple.

وتعد الهواتف القابلة للطي بشاشة جهاز لوحي صغير في هاتف بحجم الجيب.



وعرض جاستن دينيسون النائب الأول لرئيس تسويق منتجات الهواتف نموذجا أوليا بشاشة قال إن حجمها 7.3 بوصة.

وحين يُطوى الجهاز فإنه يبدو أشبه بهاتف سميك، لكن سامسونغ لم تمنح وسائل الإعلام أو المطورين الفرصة للمس الجهاز أو رؤيته عن قرب.

وأبلغ ديف بورك نائب الرئيس للهندسة لدى منصة نظام التشغيل أندرويد مؤتمرا لجوجل في كاليفورنيا أن سامسونغ تخطط لطرح الهاتف الجديد الذي يعمل بنظام أندوريد مطلع العام القادم.

وقال "نتوقع رؤية منتجات قابلة للطي من العديد من مصنعي أجهزة أندرويد".

وقالت سامسونغ إنها ستكون جاهزة للإنتاج الكبير في الأشهر المقبلة.

وسامسونغ من بين بضعة مطورين يعكفون على تصنيع هواتف قابلة للطي.

وقالت هواوي تكنولوجيز إنها تخطط لتدشين هاتف ذكي يعمل بتقنية الجيل الخامس لشبكات الهاتف المحمول مع شاشة قابلة للطي في منتصف 2019.