ارتفاع عدد حفارات النفط في أمريكا للأسبوع الرابع في 5 أسابيع ليبقى عند أعلى مستوياته في أكثر من ثلاث سنوات

طباعة


أضافت شركات الطاقة الأمريكية منصات حفر نفطية للمرة الرابعة في الأسابيع الخمسة الماضية، ليظل عدد الحفارات عند أعلى مستوياته في أكثر من ثلاث سنوات، رغم هبوط العقود الآجلة للخام.

وقالت شركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة اليوم الجمعة، في تقريرها الأسبوعي الذي يحظى بمتابعة وثيقة، إن شركات الحفر أضافت 12 حفارا نفطيا في الأسبوع المنتهي في التاسع من نوفمبر تشرين الثاني ليصل العدد الإجمالي إلى 886 حفارا، وهو أعلى مستوى منذ مارس آذار 2015.

وهذه هي أكبر زيادة أسبوعية منذ أواخر مايو أيار عندما ارتفع عدد منصات الحفر بواقع 15 منصة.

وعدد الحفارات النفطية النشطة في الولايات المتحدة، وهو مؤشر أولي على الإنتاج في المستقبل، أعلى من مستواه قبل عام عندما بلغ 738، مع قيام شركات الطاقة بزيادة الإنتاج للاستفادة من صعود الأسعار في 2018.

هذا وانخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي الجمعة للجلسة العاشرة على التوالي، في أطول موجة خسائر من نوعها منذ يوليو تموز 1984، وفقا لبيانات رفينيتيف.

وهبطت عقود الخام الأمريكي 48 سنتا أو 0.8 بالمئة لتنهي الجلسة اليوم عند 60.19 دولار للبرميل، بعدما نزلت عن 60 دولارا للبرميل إلى أدنى مستوى في ثمانية أشهر.

ومنذ بداية العام، بلغ متوسط إجمالي عدد حفارات النفط والغاز النشطة في الولايات المتحدة 1025، وهو ما يضعه في مسار لأن يكون الأعلى منذ العام 2014 عندما سجل متوسطا بلغ 1862 حفارا.

وتنتج معظم الحفارات النفط والغاز كليهما.

وتوقعت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية هذا الأسبوع أن يرتفع متوسط الإنتاج السنوي الأمريكي إلى مستوى قياسي يبلغ 10.9 مليون برميل يوميا في 2018 وإلى 12.1 مليون برميل يوميا في 2019، من 9.4 مليون برميل يوميا في 2017.