الذهب ينزل عن 1200 دولار للأونصة مع استقرار الدولار قرب ذروة 16 شهرا

طباعة


انخفض الذهب لما دون مستوى الدعم الرئيسي البالغ 1200 دولار للأونصة للمرة الأولى في شهر الثلاثاء في الوقت الذي يستقر فيه الدولار قرب ذروته في 16 شهرا بفعل المخاوف بشأن ميزانية إيطاليا ومحادثات انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي.

وطغى ارتفاع الدولار على أي أثر إيجابي لتحاشي المخاطرة على الذهب الذي يُنظر إليه في المعتاد كمخزن آمن للقيمة في أوقات تقلبات السوق.

وتعافت أسواق الأسهم بعض الشيء بعد الخسائر التي قادتها شركات التكنولوجيا في الجلسة السابقة، مما قد يحول الاهتمام عن الأصول البديلة مثل الذهب.

وهبط السعر الفوري للذهب 0.2 بالمئة إلى 1197.77 دولار للأونصة.

وانخفضت الأسعار إلى أدنى مستوياتها منذ 11 أكتوبر تشرين الأول عند 1195.90 دولار في وقت سابق من الجلسة.

وهبطت عقود الذهب الأمريكية الآجلة 0.5 بالمئة إلى 1198 دولارا للأونصة.

وارتفعت الفضة 0.3 بالمئة في المعاملات الفورية إلى 14 دولارا للأونصة بعد أن لامست أقل سعر في أكثر من شهرين عند 13.92 دولار في وقت سابق من الجلسة.

وزاد البلاديوم 0.7 بالمئة إلى 1103.50 دولار للأونصة في حين ارتفع البلاتين 0.3 بالمئة إلى 843.60 دولار للأونصة.