الخام الأمريكي يتكبد أكبر خسارة يومية في أكثر من 3 سنوات

طباعة

تسارع هبوط النفط ومنيت العقود الأمريكية الآجلة بأكبر خسارة يومية في أكثر من ثلاث سنوات بفعل استمرار المخاوف من ضعف في الطلب العالمي وفائض المعروض.

وأغلقت العقود الأمريكية الأجلة منخفضة 7.1% في تراجع لليوم الثاني عشر على التوالي ليسجل الخام أدنى مستوى منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2017. وجرى التعامل على أكثر من 980 ألف عقد.

وقال تجار إن الهبوط امتداد لما حدث أمس الاثنين بفعل تغريدة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التي تضمنت في فحواها ضغطا على منظمة أوبك لإثنائها عن المضي قدما في خفض الإمدادات لدعم السوق.

وجاء ذلك بعد تقارير بأن السعودية تدرس خفض الإنتاج في اجتماع المنظمة القادم في ديسمبر/كانون الأول، بفعل تحذير متزايد من أن الإمدادات بدأت تتجاوز الاستهلاك.

وانخفضت العقود الآجلة للخام الأمريكي 4.24 دولار، أو ما يعادل 7.1%، لتبلغ في التسوية 55.69 دولار للبرميل، مسجلة أكبر تراجع يومي منذ سبتمبر/أيلول 2015.

وخسر الخام الأمريكي 28% منذ أن بلغ مستوى ذروة في أوائل أكتوبر/تشرين الأول.

وهبط خام القياس العالمي مزيج برنت 4.65 دولار، أو ما يعادل 6.6%، ليبلغ عند التسوية 65.47 دولار للبرميل، مسجلا أكبر خسارة يومية منذ يوليو/تموز. وخسر برنت 25% منذ بلوغه أعلى مستوى في أربع سنوات في أوائل أكتوبر/تشرين الأول.

والخام الآن عند مستويات لم يبلغها منذ مارس/آذار.

وقالت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) في تقرير شهري إن الطلب العالمي على النفط سيزيد 1.29 مليون برميل يوميا العام القادم، بانخفاض 70 ألف برميل يوميا عما توقعته الشهر الماضي، في رابع خفض متتال لتوقعاتها.

وأشارت المنظمة في التقرير إلى أن إنتاجها النفطي شهد مزيدا من الارتفاع في أكتوبر/تشرين الأول بواقع 127 ألف برميل يوميا إلى 32.90 مليون برميل يوميا.

وقال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح أمس إن أوبك متفقة على الحاجة إلى خفض المعروض النفطي العام القادم بنحو مليون برميل يوميا مقارنة مع مستويات أكتوبر تشرين الأول لمنع حدوث فائض في الإمدادات.