مبعوث أمريكي يحذر بنوك وشركات أوروبا من التجارة غير الدولارية مع إيران

طباعة

حذر الممثل الأمريكي الخاص لإيران برايان هوك البنوك والشركات الأوروبية المشتركة في مبادرة خاصة للاتحاد الأوروبي لحماية التجارة مع إيران من تعرضها لخطر العقوبات الأمريكية الجديدة المُعاد فرضها على إيران.

وقال هوك إنه "ليس غريبا" أن المساعي الأوروبية لتأسيس ما يُعرف بالآلية ذات الغرض الخاص تتعثر بفعل خشية العواصم الأوروبية التي تستضيفها من التعرض لعقاب أمريكي.

وقال هوك في إيجاز بالهاتف مع الصحفيين "البنوك الأوروبية والشركات الأوروبية تدرك أننا سنطبق العقوبات بحزم على هذا النظام الهمجي والعنيف".

وأضاف "أي شركة أوروبية كبيرة ستختار دوما السوق الأمريكية عن السوق الإيرانية".

والآلية ذات الغرض الخاص هي نوع من المقايضة قد تُستخدم في تقدير قيمة صادرات إيران من النفط والغاز مقابل منتجات أوروبية من أجل تفادي العقوبات الأمريكية.

وقال ستة دبلوماسيين لرويترز في وقت سابق هذا الأسبوع إن الهدف يتمثل في إضفاء الصبغة القانونية على الآلية هذا الشهر، على الرغم من أنه لن يتم العمل بها حتى العام القادم، لكن لم تعرض أي دولة استضافتها.