الفارق بين عوائد السندات البريطانية والسندات الأمريكية يسجل أعلى مستوى في 34 عاما

طباعة

قفزت علاوة عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل عشر سنوات على السندات الحكومية البريطانية إلى أعلى مستوى لها في 34 عاما، مع تسبب حالة الإضطراب التي تحيط بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في هبوط حاد لتكاليف الإقتراض البريطانية.

واتسع الفارق بين عائد السندات الحكومية القياسية البريطانية لأجل عشر سنوات عن نظيرتها الأمريكية إلى 174 نقطة أساس وهو مستوى لم تشهده منذ يونيو/حزيران 1984.

وإنهار عائد السندات الحكومية البريطانية لأجل عشر سنوات بمقدار 15 نقطة أساس إلى 1.35 بالمئة مع سعي المستثمرين إلى أدوات استثمارية آمنة وتأخير توقعاتها لزيادات للفائدة من بنك انكلترا المركزي.

ويضع هذا عائد السندات الحكومية البريطانية لأجل عشر سنوات في مسار نحو تسجيل أكبر هبوط ليوم واحد منذ الرابع من أغسطس/آب 2016، بعد وقت قصير من إطلاق بنك انكلترا جولة تحفيزية في أعقاب التصويت على بريكست.