ستاندرد آند بورز تحذر من أنها قد تخفض تصنيفها الائتماني للمملكة المتحدة

طباعة

حذرت وكالة ستاندرد آند بورز العالمية للتصنيفات الائتمانية من أنها قد تخفض مجددا تصنيفها الائتماني لبريطانيا (AA) إذا أصبح خطر خروج "غير منظم" من الاتحاد الأوروبي أكثر وضوحا.

وكشفت بريطانيا يوم أمس عن مسودة اتفاق بشأن بريكست ما لبثت أن أصبحت موضع بلبلة اليوم عندما استقال كبير مفاوضي المملكة المتحدة قائلا إنه لا يمكنه أن يدعم الخطة.

وقالت ستاندرد آند بورز إن الخطة المقترحة لم تؤثر حتى الآن على تصنيفها الائتماني للمملكة المتحدة لكنها أكدت أن ما يحدث من الآن فصاعدا بشأن الاتفاق سيكون عاملا جوهريا.

وقالت الوكالة في تقرير مقتضب "قد نخفض التصنيفات في ظل سيناريو يكون فيه احتمال بريكست "غير منظم" أكثر وضوحا".

واعتبرت أن خروجا "غير منظم" من الاتحاد الأوروبي إما أنه يقيد نفاذ قطاعي التصنيع والخدمات في المملكة المتحدة إلى الأسواق الأوروبية الرئيسية أو يخضعهما لرسوم جمركية وحواجز تجارية مرتفعة بما يكفي لتقليل قدرتهما على المنافسة.

وقالت ستاندرد آند بورز إن اتفاقا يسمح للقطاعات الرئيسية بالاحتفاظ بنفاذها إلى الأسواق الأوروبية بدون رسوم جمركية عقابية قد يدفعها لتعديل النظرة المستقبلية للتصنيف الائتماني من "سلبية" إلى "مستقرة".