Tata Sons في محادثات أولية مع Jet Airways بشأن صفقة

طباعة

تجري شركة Tata Sons الهندية محادثات أولية مع Jet Airways المتعثرة لكنها لم تقدم عرضا لشراء حصة، وهو ما يهدئ تكهنات بشأن صفقة وشيكة.

وارتفعت أسهم Jet Airways المثقلة بالديون للجلسة الرابعة على التوالي بعد أن ذكرت تقارير لوسائل إعلام أن Tata تقترب من تقديم عرض استحواذ على شركة الطيران التي تُسير رحلات إلى وجهات من بينها هونغ كونغ ودبي ولندن ونيويورك.

وقالت Tata في بيان "على مدى الأيام القليلة الماضية كانت هناك تكهنات متزايدة في وسائل الإعلام المطبوعة والإلكترونية بشأن اهتمام Tata بـ Jet Airways... نود توضيح أن أي مناقشات هي أولية ولم يتم تقديم عرض".

وتملك Tata بالفعل شركتي طيران هنديتين لكن حصتها تقل عن 10% من سوق الطيران في البلاد.

وجت مملوكة بنسبة 24% للاتحاد للطيران. وقال مصدر مطلع على المسألة لرويترز إن شركة الطيران التي مقرها أبوظبي تُبقي جميع الخيارات مفتوحة لكنها سترغب في الاحتفاظ بحصتها حتى إذا بيعت جت إلى شركة طيران أخرى أو إلى مجموعة Tata .

وفي الهند أسرع سوق للطيران المحلي نموا في العالم مع زيادة أعداد المسافرين سنويا بنسبة 20%، لكن ارتفاع تكاليف الوقود وضعف الروبية والمنافسة الحادة ألحق أضرارا بالأوضاع المالية لجت وشركات طيران أخرى.

وبعد أن خسرت أموالا في أليطاليا واير برلين، يقول المصدر إن الاتحاد للطيران ليست مستعدة لتلقي صدمة أخرى عبر الاكتفاء بالبيع وإنها ربما تريد أن تكون جزءا من التحالف الجديد، إذا تحقق ذلك، مضيفا أن الهند سوق كبيرة ومهمة.

وقال المصدر "الاتحاد تنتظر لترى ما هى الصفقة المطروحة؛ إنها تعكف على أفضل تصور محتمل، السعر عامل كبير".

وامتنع متحدث باسم الاتحاد للطيران عن التعقيب.