نائب رئيس الفدرالي لـ CNBC: المركزي الأمريكي يقترب من السياسة النقدية "المحايدة"

طباعة

أكد نائب رئيس الفدرالي ريتشارد كلاريدا في حديث خاص لـ CNBC أن المركزي الأمريكي قد اقترب من السياسة "المحايدة" بشأن معدلات الفائدة، مشيرا إلى أن البيانات الاقتصادية ستحدد قرارات الفدرالي ومسار الزيادات القادمة.

وقال إن التمييز مهم بالنسبة للاحتياطي الفدرالي عندما ينتقل إلى سياسة ليست "تشددية" ولا "تحفيزية".

وردا على انتقادات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الدائمة للفدرالي، أوضح كلاريدا إنه لا يعتقد إن الفدرالي قد رفع معدلات الفائدة بشكل مفرط أو سريع جدا، موضحا إنه من السابق لأوانه مناقشة ما إذا كان على المركزي تسريع وتيرة الزيادات لكبح النمو.

ويرى نائب رئيس الفدرالي أن الاقتصاد الأمريكي بحالة جيدة، لكن هناك إشارات على تباطؤ الاقتصاد العالمي، مشددا على أن المركزي الأمريكي سينظر لتلك البيانات بعين الاعتبار في قراراته بشأن معدلات الفائدة.

يذكر أن الدولار الأمريكي تراجع لأدنى مستوى في أسبوع، كما هبطت عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات إلى 3.078% وهو أدنى مستوى منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي

وكان رئيس الفدرالي جيروم باول قد قال يوم أمس أن الاقتصاد الأمريكي قوى لكنه من المحتمل أن يواجه رياحاً معاكسة في العام المقبل.

وأضاف "باول" أن البنك المركزي يجب أن يفكر في إلى أي مدى يجب أن تتم زيادة معدلات الفائدة إلى جانب وتيرة القيام بذلك.

الجدير بالذكر أن الفدرالي الأمريكي قد رفع معدلات الفائدة 3 مرات منذ بداية العام مع توقعات بعملية زيادة أخرى في ديسمبر/كانون الأول المقبل.