تراجع فائض المعاملات الجارية بمنطقة اليورو في سبتمبر

طباعة

قال البنك المركزي الأوروبي إن فائض ميزان المعاملات الجارية للدول التسع عشرة الأعضاء في منطقة اليورو تراجع إلى 17 مليار يورو في سبتمبر أيلول من 24 مليار يورو في أغسطس آب، مع انخفاض الفائض التجاري.

وفي 12 شهراً حتى سبتمبر أيلول، بلغ الفائض 3.1% من الناتج المحلي الإجمالي للمنطقة، دون تغيير عن مستواه في فترة الأشهر الاثني عشر السابقة، وجاءت النسبة كلها تقريباً من الفائض في
تجارة السلع.

وتشير تقديرات البنك المركزي الأوروبي إلى أن من المتوقع أن ينخفض الفائض، الذي غالباً ما تنتقده الإدارة الأمريكية وتصفه بالمفرط، إلى 2.8% من الناتج المحلي الإجمالي في العام المقبل، لكنه قد يستقر عند ذلك المستوى في 2020.