النفط العمانية وأوربك تدمجان أنشطتهما في قطاع المصب

طباعة

قالت شركة النفط العمانية للمصافي والصناعات البترولية (أوربك) في بيان نشرته على حسابها على تويتر إنها وشركة النفط العمانية دمجتا أنشطتهما في قطاع المصب، وعينتا رئيسا تنفيذيا جديدا للمجموعة، في إطار خطط لدمج الشركتين.

وقال البيان إن مصعب المحروقي سيتولى منصب الرئيس التنفيذي للمجموعة اعتبارا من الثاني من ديسمبر كانون الأول، ليشرف على دمج الإدارة وأصول الشركتين.

وأضاف البيان إن المحروقي شغل منصب الرئيس التنفيذي لأوربك فيما بين 2010 و2016، و"نجح خلال الفترة في قيادة وتحقيق أول وأكبر دمج تجاري في السلطنة" خلال الفترة بين عامي 2010 و2012. وعمل المحروقي سابقة في النفط العمانية.

وقالت رويترز في مايو أيار إن سلطنة عمان تعمل مع ماكنزي للاستشارات لدمج شركاتها التي تعمل في أنشطة التكرير والبتروكيماويات في كيان واحد، نقلا عن مسؤول عماني كبير ومصدر مالي.

وفي السنوات الماضية، بحثت الدول الخليجية عن سبل لإصلاح شركاتها النفطية، بما في ذلك من خلال الخصخصة، لزيادة كفاءتها خلال فترة هبوط أسعار النفط.

وتدرس عمان عمليات خصخصة على نطاق واسع منذ سنوات عديدة.