البرتغال والمغرب يدعوان للتقدم بعروض للربط الكهربائي بعد دراسات الجدوى في 2019

طباعة

قال مسؤول برتغالي إن بلاده والمغرب سيدعوان إلى التقدم بعروض لمد كابل كهربائي تحت الماء يربط البلدين بعد اكتمال دراسات الجدوى والدراسات الفنية أوائل 2019.

واتفق المغرب والبرتغال في 2015 على خطط ربط بطاقة ألف ميغاواط، وبدأت دراسات الجدوى في عام 2016.

وأبلغ وزير الدولة البرتغالي للطاقة رويترز بأن الحكومتين تسعيان إلى إطلاق الدعوات للتقدم بعروض "بعد دراسة الجدوى على الفور".

وأشار إلى أن المشروع، الذي من المأمول أن يبدأ العمل قبل 2030، تقدر تكلفته بما يتراوح بين 600 و700 مليون يورو، أي ما يعادل 686 إلى 800 مليون دولار، مضيفاً أنه يتوقع أن تسهم صناديق أوروبية وأفريقية في تغطية التكاليف.