ليبيا تتوقع استقرار سعر الصرف في 2019

طباعة

قال نائب رئيس وزراء ليبيا في طرابلس، أحمد معيتيق إن بلاده تتوقع انتهاء أزمة سيولة مستمرة منذ فترة طويلة بحلول أوائل عام 2019، حيث ستساعد ضريبة على النقد الأجنبي في تقارب السعر الرسمي وسعر السوق السوداء مع بعضهما البعض عند أقل من ثلاثة دنانير للدولار.

وردا على سؤال حول الوقت الذي بحلوله سيصبح موقف السيولة في البنوك طبيعيا، أبلغ معيتيق رويترز قائلا إن هذا سيكون بحلول بداية فبراير/شباط أوائل العام المقبل.