ارتفاع عدد الزوار الأجانب لتركيا 25% وأسعار الغرف تقفز في أكتوبر

طباعة

أظهرت بيانات أن عدد الزوار الأجانب لتركيا قفز بمقدار الربع في أكتوبر/تشرين الأول، في حين ارتفع متوسط أسعار الإقامة بالغرف السياحية بأكثر من 20% على أساس سنوي، في الوقت الذي بدأ فيه تعافي قطاع السياحة الحيوي في الامتداد إلى الأسعار.

وتضررت السياحة في تركيا في السنوات القليلة الماضية بفعل هجمات بالقنابل ونزاعات دبلوماسية ومحاولة انقلاب، مما أثر سلبا على إيرادات القطاع التي تمثل مصدرا مهما للتمويل لسد عجز مزمن في ميزان المعاملات الجارية.

وأظهرت بيانات من وزارة السياحة أن عدد الزوار الأجانب ارتفع 25.5% على أساس سنوي في أكتوبر/تشرين الأول إلى 3.76 مليون زائر.

وقالت الوزارة إنه في الأشهر العشرة الأولى من العام، بلغت الزيادة 22.4% إلى 35.57 مليون زائر.

وزاد عدد السياح الروس بعد أن سجل انخفاضا كبيرا في أعقاب إسقاط أنقرة لطائرة حربية روسية في عام 2015 على الحدود السورية، مما تسبب في أزمة دبلوماسية عالجتها أنقرة وموسكو منذ ذلك الحين.

ومنذ بداية العام الجاري، سجل تعافي الإيرادات السياحية تباينا. وتظهر بيانات معهد الإحصاء التركي أن الإيرادات قفزت بنحو الثلث في الربع الثاني من العام إلى 7 مليارات دولار، في حين ارتفعت إيرادات الربع الثالث 1% فقط إلى 11.5 مليار دولار.

لكن، جمعية الفنادق التركية قالت اليوم إن بيانات أكتوبر/تشرين الأول تشير إلى ارتفاع جديد للإيرادات مع صعود متوسط الأسعار اليومية للغرف 21.8% على أساس سنوي إلى 74 يورو ( حوالي 84 دولارا).

وأضافت الجمعية في بيان مكتوب أن معدل إشغال الفنادق زاد 7.7% على أساس سنوي في أكتوبر/تشرين الأول إلى 69.4%، مع بلوغ معدل الإشغال في اسطنبول 73.5%.