المدير العام لمكتب التسوية للاستشارات لـ CNBC عربية : قطاع التأمين السعودي لم يستفد من عمليات زيادة رأس المال بخلاف القطاعات الاخرى

طباعة

قالت "وكالة فيتش" للتصنيف الائتماني: إن التنظيمات الجديدة في السعودية ستحفز من أنشطة الاندماج والاستحواذ بين شركات التأمين الصغيرة، مبينة أن مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما" تعمل على تحديث الإطار الإشرافي لشركات التأمين، بمتطلبات رأس مال أكثر صرامة وقائمة على المخاطر، مما سيعزز من قوة سوق التأمين بالمملكة.

وأشارت فيتش إلى أن سوق التأمين السعودي يركز على قطاعي الصحة والسيارات، حيث بلغت نسبة القطاعين 52% و 31% على التوالي من إجمالي أقساط التأمين المكتتبة في عام 2017.

وفي هذا الشأن، قال المدير العام لمكتب التسوية للاستشارات، سليمان بن معيوف، في لقاء مع CNBC عربية: إن قطاع التأمين لم يستفد من عمليات زيادة رأس المال بخلاف القطاعات الاخرى، مبيناً أن عمليات الاحتياطيات الفنية وعدم تنوع العمليات الاستثمارية لمحصلات الأقساط التأمينية أضرت وأثرت سلباً في شركات قطاع التأمين.