الاقتصاد الامريكي يضيف وظائف دون التوقعات في نوفمبر

طباعة

تباطأ نمو الوظائف الأمريكية في نوفمبر/تشرين الثاني مما ينبئ ببعض الانحسار في وتيرة النشاط الاقتصادي قد تدعم التوقعات بعدد زيادات أقل لأسعار الفائدة في 2019.

جاء تقرير وزارة العمل الشهري عن الوظائف المُتابَع عن كثب وسط تراجعات حادة للأسهم الأمريكية وانقلاب جزئي لمنحنى العائد الأمريكي مما يؤجج المخاوف من ركود اقتصادي.

وزادت الوظائف غير الزراعية 155 ألف وظيفة الشهر الماضي مع تعيين شركات الإنشاءات لأقل عدد من العمال في 8 أشهر وذلك على الأرجح بسبب درجات حرارة أقل من المعتاد لذلك الوقت من السنة.

وتقرر تعديل بيانات سبتمبر/أيلول وأكتوبر/تشرين الأول لتظهر 12 ألف وظيفة أقل عن التقديرات السابقة.

وكان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا زيادة الوظائف 200 ألف وظيفة في نوفمبر/تشرين الثاني. واستقر معدل البطالة دون تغيير قرب أدنى مستوياته في 49 عاما عند 3.7%.

وزاد متوسط أجر الساعة ستة سنتات بما يعادل 0.2% في نوفمبر/تشرين الثاني بعد ارتفاعه 0.1% في أكتوبر/تشرين الأول.

وبهذا تصبح الزيادة السنوية في الأجور 3.1% وهي القفزة ذاتها المسجلة في أكتوبر/تشرين الأول وكانت الأكبر منذ ابريل/نيسان 2009.

وقلصت الشركات ساعات العمل ليصبح متوسط أسبوع العمل 34.4 ساعة من 34.5 ساعة في أكتوبر/تشرين الأول.