داو جونز يسجل أكبر هبوط أسبوعي منذ آذار الماضي .. والمعدن الأصفر يحقق مكاسب أسبوعية 2.2%

طباعة

 

هبطت الأسهم الأمريكية وسط موجة مبيعات واسعة قادتها انخفاضات في أسهم شركات كبرى للانترنت والتكنولوجيا، وسجل المؤشر ستاندرد آند بورز500 القياسي أكبر هبوط أسبوعي من حيث النسبة المئوية منذ مارس آذار مع اضطراب بورصة وول ستريت بفعل مخاوف بشأن التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين ومسار أسعار الفائدة.

وأغلق المؤشر داو جونز الصناعي منخفضا 558.72 نقطة، أو 2.24 بالمئة، إلى 24388.95 نقطة في حين هبط المؤشر ستاندرد آند بورز500 الأوسع نطاقا 62.87 نقطة، أو 2.33 بالمئة، لينهي الجلسة عند
2633.08 نقطة.

فيما هوى المؤشر ناسداك المجمع 219.01 نقطة، أو 3.05 بالمئة، ليغلق عند 6969.25 نقطة.

وعلى الصعيد الأسبوعي، سجل "داو جونز" خسائر بنسبة 4.5%، كما سجل "ناسداك" خسائر بنسبة 4.9%، بينما سجل "S&P" خسائر أسبوعية بنسبة 4.6%.

وعلى صعيد الأسواق الأوروبية فقد ارتفع "ستوكس يوروب 600" بنسبة 0.6% أو نقطتين إلى 345 نقطة، وسجل المؤشر القياسي خسائر أسبوعية بنسبة 3.4%.

وارتفع مؤشر "فوتسي 100" البريطاني 74 نقطة إلى 6778 نقطة، كما ارتفع "كاك" الفرنسي 32 نقطة إلى 4813 نقطة، في حين تراجع "داكس" الألماني 23 نقطة إلى 10788 نقطة.

من ناحية أخرى ارتفعت العقود الآجلة للذهب تسليم فبراير/شباط عند التسوية بنسبة 0.7% أو تسعة دولارات إلى 1252.60 دولار للأونصة، وحقق المعدن النفيس مكاسب أسبوعية بنسبة 2.2% هي الأكبر منذ أغسطس/آب الماضي.

وفي أسواق النفط، ارتفع "نايمكس" الأمريكي بنسبة 2.2% إلى 52.61 دولار للبرميل وسجل مكاسب أسبوعية بنسبة 3.3%، في حين ارتفع "برنت" بنسبة 2.68% إلى 61.67 دولار للبرميل محققاً مكاسب أسبوعية بنسبة 3.7%.