برنت يرتفع بعد اتفاق على خفض الإنتاج لكن آفاق 2019 ضعيفة

طباعة

ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت بعد أن اتفقت أوبك وبعض المنتجين المستقلين الجمعة على خفض الإمدادات من يناير كانون الثاني.

وعلى الرغم من ذلك، فإن توقعات الأسعار في العام القادم تظل ضعيفة في ظل حالة من التباطؤ الاقتصادي.

بلغت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 62.03 دولار للبرميل بارتفاع 36 سنتا أو ما يعادل 0.6 بالمئة مقارنة مع الإغلاق السابق.

هذا وزادت الأسعار بعد أن قالت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وبعض المنتجين المستقلين من بينهم روسيا، وهي منتج ذو ثقل، يوم الجمعة إنهم سيخفضون إنتاج النفط الخام بمقدار 1.2 مليون برميل يوميا، إذ يقلص أعضاء أوبك الإنتاج بمقدار 800 ألف برميل يوميا بينما يخفض المستقلون إنتاجهم بواقع 400 ألف برميل يوميا.

وقال متعاملون إن إغلاق حقل الشرارة النفطي في ليبيا أيضا والبالغ إنتاجه 315 ألف برميل يوميا ساهم في دفع برنت للارتفاع.

لكن العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي انخفضت عشرة سنتات مقارنة مع التسوية السابقة لتصل إلى 52.51 دولار للبرميل، متأثرة بارتفاع الإنتاج الأمريكي في الوقت الذي لا يشارك فيه قطاع النفط الأمريكي المزدهر في التخفيضات المعلنة.

وقال بنك مورجان ستانلي الأمريكي إن الخفض "كاف على الأرجح لموازنة السوق في النصف الأول من 2019 والحيلولة دون ارتفاع المخزونات".

وأضاف أنه يتوقع "أن يبلغ برنت 67.5 دولار للبرميل بحلول الربع الثاني من 2019 انخفاضا من 77.5 دولار قبله".