محكمة في برلين: المسؤول عن إدارة "air berlin" يقاضي الاتحاد الإماراتية طلبا لتعويض يصل إلى 2.3 مليار دولار

طباعة

أكدت محكمة في برلين أن المسؤول عن إدارة "air berlin" يقاضي شركة الاتحاد للطيران الإماراتية، المالك السابق لشركة الطيران الألمانية، للتعويض عن خسائر بملياري يورو (حوالي 2.26 مليار دولار).

وتسبب قرار الاتحاد للطيران سحب تمويل لـ air berlin في إشهار إفلاس ثاني أكبر شركة طيران في ألمانيا في السابق. وقال المسؤول عن إدارة الشركة إن الاتحاد لم تف بالتزاماتها المالية تجاه air berlin.

وبحسب وكالة "رويترز"، قالت المحكمة في بيان "المطالبات تتعلق بمدفوعات قيمتها 500 مليون والتأسيس على أن الشركة المدعى عليها ملتزمة بسداد المزيد من التعويضات. الدائرة حددت المبلغ مؤقتا في النزاع عند ما يصل إلى ملياري يورو".

يذكر أن لدى الاتحاد للطيران حتى نهاية/يناير كانون الثاني للرد على الدعوى وفقا للمحكمة.

وتملك الاتحاد حصة نسبتها 29% في air berlin وتقدم لها تمويلا منذ أصبحت مساهما بالشركة في مطلع 2012.

وفي أبريل/نيسان 2017، أرسلت الاتحاد خطاب دعم إلى air berlin، قائلة إنها ستقدم المزيد من التمويل على مدى الثمانية عشر شهرا المقبلة.

لكن بعد ذلك بأشهر قليلة، قالت الاتحاد إنها لن تقدم تمويلا، مضيفة أن نشاط air berlin تدهور بوتيرة غير مسبوقة.

ويقول القائم على إدارة air berlin إن هذا تسبب في هلاك الشركة التي جرى تقسيم أصولها وبيعها منذ ذلك الحين.