وزير خارجية بريطانيا: البرلمان قد يوافق على نسخة معدلة من اتفاق مغادرة الاتحاد الأوروبي في حال تلقي ضمانات

طباعة

قال وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت إن البرلمان البريطاني قد يؤيد اتفاق رئيسة الوزراء تيريزا ماي الخاص بالخروج من الاتحاد الأوروبي إذا تلقى ضمانات من الاتحاد، لكنه حذر من أن خيار الخروج دون اتفاق ما زال مطروحا.

وأجلت ماي الأسبوع الماضي تصويتا على الاتفاق الذي توصلت إليه بعد الإقرار بأنه سيلقى رفضا بهامش كبير بسبب أوجه قلق إزاء الجزء المتعلق بوضع الحدود الأيرلندية والذي يقول البعض إنه قد يلزم بريطانيا بقواعد الاتحاد الأوروبي إلى أجل غير مسمى.

وقال هانت لراديو هيئة الإذاعة البريطانية "عندما تهدأ الأمور، ستكون الطريقة الوحيدة لتمريره في مجلس العموم، هي أن تكون لدينا نسخة معدلة من الاتفاق الذي تفاوضت عليه الحكومة".

فيما قالت ماي بعد قمة في بروكسل الجمعة إن من الممكن أن يقدم الاتحاد الأوروبي مزيدا من الضمانات بأن هذا الجزء من الاتفاق سيكون مؤقتا، وذلك رغم أن زعماء التكتل أبلغوها برفضهم إعادة التفاوض على الاتفاق.

ورجح هانت أن يقدم الاتحاد الأوروبي تنازلات لتجنب خروج بريطانيا دون أي اتفاق، وهو سيناريو يقول الجانبان إنه سيسبب ضررا كبيرا لقطاع الأعمال والاقتصاد.

وقال "لا يمكن أن يكون الاتحاد الأوروبي واثقا من أنه إذا اختار عدم إبداء تعاون ومرونة... فلن ينتهي بنا المطاف دون اتفاق".

وتابع قائلا "لا يمكننا في هذه المفاوضات إبعاد خيار الخروج دون اتفاق. لا أعتقد أن بإمكان الاتحاد الأوروبي أن يكون واثقا إلى حد كبير من أننا لو لم نجد حلا لهذا فلن ينتهي بنا الحال دونما اتفاق".

هذا وذكرت صحيفة تايمز أن معظم كبار الوزراء في فريق ماي يعتقدون أن اتفاقها انتهى أمره ويبحثون خيارات بينها إجراء استفتاء ثان.