سلهب: التراجعات الحالية للين قد لا تكون "النهائية"

طباعة
أكد المحلل الأول في الاسواق المالية في الشرق الاوسط واسيا swissquote bank مازن سلهب أن تراجع الين الياباني في الأسواق العالمية لا يشكل إلا جانباً واحداً من جوانب السياسة النقدية لبنك اليابان، بالتالي فإن التراجعات في الأرقام الاقتصادية اليابانية لابد وأن تجبر البنك المركزي الياباني على التعديل في سياسته النقدية والعمل مع الحكومة لتغيير أولوياتها. وأضاف أن تراجع اليورو الحالي قد لا يكون تراجعاً نهائياً، لاسيما وأن منطقة اليورو تشهد تراجعاً مستمراً، كما أن الأزمة الأوكرانية لم تُحل بعد ولا يوجد سياسة اقتصادية موحدة بين الدول الأعضاء لمنطقة اليورو.