صندوق النقد الدولي: الحرب التجارية تضر آسيا وقد تخفض توقعات النمو العالمي

طباعة

قال مسؤول رفيع المستوى في صندوق النقد الدولي إن النزاعات التجارية بين الصين والولايات المتحدة أثرت بالفعل على ثقة أنشطة الأعمال والاستثمار في آسيا، وحذر من أنه ربما يُجري مزيدا من الخفض في توقعاته للنمو العالمي في يناير كانون الثاني.

وقال تشانغ يونغ ري مدير إدارة آسيا والمحيط الهادي بصندوق النقد الدولي إن اليابان وكوريا الجنوبية ربما تكونان من بين دول الأكثر تضررا في المنطقة جراء الحرب التجارية نظرا لاعتمادهما على الصادرات إلى الصين.

وأضاف ري لرويترز "الاستثمار أضعف كثيرا من المتوقع. يتمثل تفسيري في أن قناة الثقة تؤثر بالفعل على الاقتصاد العالمي، وبصفة خاصة الاقتصادات الآسيوية".

وتابع "نتوقع أن يشهد النمو العالمي بعض التباطؤ عما توقعناه في أكتوبر".

وفي إشارة على التداعيات المحتملة للحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، خفض صندوق النقد الدولي توقعاته للنمو العالمي في أكتوبر تشرين الأول إلى 3.7 بالمئة لعامي 2018 و2019، من تقديرات في يوليو تموز بلغت 3.9 في المئة.

ويتوقع الصندوق أن يتباطأ النمو الاقتصادي لآسيا إلى 5.4 بالمئة العام القادم، من 5.6 بالمئة في توقعات العام الجاري.