تعديل نمو الاقتصاد الأمريكي في الربع الثالث بالخفض قليلا إلى 3.4%

طباعة

سجل الاقتصاد الأمريكي تباطؤا أكبر قليلا مما كان متوقعا في الربع الثالث من العام، لكن هذه الوتيرة من المرجح أن تكون كافية للإبقاء على النمو في مسار نحو بلوغ المستوى الذي تستهدفه إدارة ترامب للعام الحالي والبالغ 3%.

وفي قراءتها الثالثة لنمو الناتج المحلي الإجمالي للربع الثالث، قالت وزارة التجارة إن الناتج المحلي الإجمالي زاد بمعدل سنوي بلغ 3.4%.

وهذا الرقم منخفض قليلا من وتيرة النمو البالغة 3.5% في القراءة السابقة التي أصدرتها الوزارة في أكتوبر/تشرين الأول، وتزيد كثيرا عن النمو الكامن لأكبر اقتصاد في العالم والذي يقدره خبراء اقتصاديون عند حوالي 2%.

وسجل الاقتصاد الأمريكي نموا بلغ 4.2% في الربع الثاني من العام.

وزاد مجلس الاحتياطي الفدرالي معدلات الفائدة للمرة الرابعة هذا العام، لكنه توقع عددا أقل من زيادات الفائدة في العام القادم وأشار إلى أن دورته لتضييق الإئتمان تقترب من نهاية في ضوء إضطرابات الأسواق المالية وتباطؤ النمو العالمي.

وخفض الفدرالي (البنك المركزي الأمريكي) قليلا توقعاته للنمو للعام 2019.

وبمقياس بديل للنمو الاقتصادي، زاد الدخل المحلي الإجمالي بمعدل 4.3% في الربع الثالث، بدلا من الوتيرة البالغة 4.0% في التقديرات التي صدرت الشهر الماضي.

وزاد متوسط الناتج المحلي الإجمالي والدخل المحلي الاجمالي، الذي يعتبر مقياسا أفضل للنشاط الاقتصادي، بمعدل بلغ 3.8% في الربع الثالث من العام.

وجرى تعديل أرباح الشركات بعد الضرائب بالرفع لتظهر أنها زادت بمعدل 3.5% في الربع الثالث بدلا من الوتيرة البالغة 3.3% في التقديرات السابقة. وارتفعت أرباح الشركات بوتيرة بلغت 2.1% في الربع الثاني من العام.

ومن ناحية أخرى، سجل انفاق المستهلكين زيادة قوية في نوفمبر/تشرين الثاني مع إقبال الأسر على شراء السيارات وزيادة انفاقها على المرافق، لكن نمو الأجور ظل معتدلا، مما يشير إلى أن الوتيرة الحالية للاستهلاك من غير المرجح أن تستمر.

وقالت وزارة التجارة إن انفاق المستهلكين، الذي يشكل أكثر من ثلثي نشاط الاقتصاد الأمريكي، ارتفع 0.4% الشهر الماضي. وعدلت الوزارة البيانات لشهر أكتوبر/تشرين الأول بالرفع لتظهر أن الانفاق قفز 0.8% بدلا من 0.6% في القراءة السابقة.