الدولار يتراجع لأقل سعر في 4 أشهر مقابل الين وسط اضطرابات في واشنطن

طباعة

تراجع الدولار أمام عملتي الملاذ الآمن الين والفرنك السويسري الثلاثاء 25 ديسمبر مع تقليل المستثمرين لانكشافهم على الأصول العالية المخاطر، في ظل الإغلاق الجزئي للحكومة الأمريكية وبوادر مواجهة بين البيت الأبيض والفدرالي الأمريكي.

ونزل الدولار 0.39% إلى 110 ينات، مسجلاً أدنى مستوياته منذ أواخر أغسطس آب، ويتجه للهبوط أمام العملة اليابانية للجلسة الثامنة على التوالي، مع إغلاق أسواق لندن ونيويورك اليوم بمناسبة عيد الميلاد.

وسجل الين أيضا أعلى مستوياته في 16 شهراً أمام الجنيه الاسترليني، ليجري تداوله عند 139.90 ين للاسترليني، وصعد لأعلى مستوى له في أربعة أشهر أمام اليورو مسجلا 125.60 ين.

وزاد الفرنك السويسري 0.2% أمام الدولار إلى أعلى مستوى له في 12 أسبوعاً عند 0.98355 فرنك للدولار، بعدما صعد 0.9% أمس الاثنين في أعلى مكاسبه اليومية في 11 شهراً.

وهاجم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مجلس الاحتياطي يوم الاثنين، واصفا إياه بأنه "المشكلة الوحيدة" للاقتصاد الأمريكي، بعد أيام من ورود تقارير تشير إلى أن ترامب ناقش إقالة رئيس البنك المركزي جيروم باول.

ومع إغلاق كثير من الأسواق بمناسبة عيد الميلاد، كانت تحركات العملات الأخرى محدودة. ولم يطرأ تغير يذكر على اليورو ليستقر عند 1.1410 دولار، بعدما صعد 0.33% يوم الاثنين.

وواجهت العملات المرتبطة بتجارة السلع الأولية ضغوطا جديدة مع نزول أسعار النفط أكثر من 6% يوم الاثنين.

وجرى تداول العملة الكندية عند 1.3584 دولار كندي للدولار الأمريكي، بعدما نزلت لأدنى مستوياتها في 19 شهرا عند 1.3614 الاثنين.

وبلغ الدولار الاسترالي 0.7042 دولار أمريكي، ليقبع قرب أدنى مستوياته هذا العام 0.7021 دولار الذي سجله في أواخر أكتوبر تشرين الأول.