ترامب: إغلاق الحكومة الجزئي سيستمر لحين الاتفاق على جدار حدودي

طباعة

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن الإغلاق الجزئي للحكومة الاتحادية سيستمر إلى حين تلبية مطلبه بتوفير تمويل لبناء جدار حدودي بين الولايات المتحدة والمكسيك.

وأغلقت الحكومة الأمريكية جزئيا يوم السبت، ولا يوجد ما يشير إلى أي جهود ملموسة لإعادة فتح وكالات أُغلقت بفعل أزمة سياسية حول مطالبة ترامب بتمويل للجدار الحدودي.

وقال ترامب في تصريحات بعد اجتماع عبر دائرة تلفزيونية مغلقة مع القوات الأمريكية في الخارج بمناسبة عيد الميلاد "لا أستطيع أن أقول متى ستكون إعادة فتح الحكومة"، مضيفا "أستطيع أن أقول إن ذلك لن يحدث حتى يصبح لدينا جدار، أو سياج، أيا كان ما سيسمونه. سأطلق عليه ما يريدونه، لكنه الشيء نفسه. إنه حاجز أمام الأشخاص الذين يتدفقون إلى البلاد وأمام المخدرات".

وأوضح ترامب "إذا لم يكن هناك ذلك (الجدار)، لن نفتح".

وفي منتصف ليلة الجمعة، نفد التمويل المخصص لنحو ربع البرامج الاتحادية، بما في وزارات الأمن الداخلي والعدل والزراعة. وبدون التوصل إلى اتفاق لحل الأزمة، من المرجح أن يمتد الإغلاق إلى العام الجديد.

وكان بناء الجدار من أكثر الوعود التي كررها ترامب في حملته الانتخابية، لكن الديمقراطيين عارضوا ذلك بشدة.
    
ترامب ينتقد الفدرالي من جديد بسبب الفائدة

وفي سياق متصل، جدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التأكيد على أن مجلس الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي الأمريكي) يرفع أسعار الفائدة بوتيرة سريعة للغاية.

وقال ترامب للصحفيين بعد حديث مع القوات الأمريكية في الخارج عبر دائرة تلفزيونية مغلقة "هم يرفعون أسعار الفائدة بوتيرة سريعة للغاية لأنهم يعتقدون أن الاقتصاد جيد جدا. لكنني أعتقد أنهم سيفهمون الأمر قريبا،" وذلك في إشارة إلى مجلس الاحتياطي الاتحادي.

وأضاف "لدي ثقة كبيرة جدا في شركاتنا. لدينا شركات، هي الأعظم في العالم، وتحقق أداء جيدا بالفعل. لدى هذه الشركات أرقام قياسية، ومن ثم أعتقد أن هذه فرصة كبيرة للشراء".