هيئة رقابية فرنسية تغرم شركة بويغ لاختراق أمن البيانات

طباعة

غرمت هيئة الرقابة الفرنسية على خصوصية البيانات شركة الاتصالات بويغ 250 ألف يورو (نحو 285 ألف دولار) لاختراق أمن البيانات مما أثر على البيانات الشخصية لنحو مليوني عميل على مدى عامين.

وقالت الهيئة إن شركة بويغ لم تف بالتزامها بضمان أمن البيانات على موقعها الإلكتروني. وقالت إن الشركة قامت بتسوية المسألة.