الدولار يتراجع أمام الين واليورو في ختام أقوى عام منذ 2015

طباعة

هبط الدولار مقابل الين واليورو الاثنين 31 ديسمبر وسط تعاملات محدودة في نهاية العام، مع تراجع جاذبية العملة الأمريكية كملاذ آمن بفعل التفاؤل بشأن التقدم الذي تحقق في النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين.

لكن العملة الأمريكية ظلت على مسارها صوب تحقيق أقوى أداء سنوي في ثلاثة أعوام.

وانخفض مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة تضم ست عملات منافسة، بنسبة 0.22%.

وعلى مدى العام، ارتفع المؤشر 4.4%، مسجلاً أفضل مكاسبه السنوية بالنسبة المئوية منذ عام 2015.

وسجل الدولار أدنى مستوى في ستة أشهر مقابل العملة اليابانية.

هذا وارتفع اليورو 0.08% مقابل العملة الأمريكية. وتتجه العملة الأوروبية الموحدة إلى تسجيل خسارة نسبتها نحو 5% مقابل الدولار في عام 2018.

وارتفع الجنيه الاسترليني 0.31% لأعلى مستوى في ثلاثة أسابيع، وخسرت العملة البريطانية نحو 6% من قيمتها مقابل الدولار هذا العام.