Morgan Stanley: الشرق الأوسط سيزيد الإصدارات السيادية من الأسواق الناشئة في 2019

طباعة

توقع بنك Morgan Stanley عودة مبيعات الديون بالعملة الصعبة التي تصدرها الدول النامية للارتفاع هذا العام بعد سنة صعبة على الأسواق الناشئة في 2018، وذلك بقيادة طروحات جديدة من الشرق الأوسط، خاصة من المملكة العربية السعودية.

وقال سيمون ويفر الخبير الاقتصادي لدى Morgan Stanley في توقعات البنك الائتمانية السيادية للأسواق الناشئة لعام 2019 إن إجمالي الإصدارات بالعملة الصعبة من المتوقع أن يرتفع إلى 158 مليار دولار في عام 2019، بزيادة 15% عن عام 2018، لكن سيظل دون المستوى القياسي المباع في 2017 البالغ 674 مليار دولار.

وكتب ويفر يقول إن من بين المصدرين، من المرجح أن تظل المملكة العربية السعودية وإندونسيا من الكبار، وتوقع أن تصدر كل منهما إصدارات بأكثر من 10 مليارات دولار.

وقد تخرج أبوظبي والكويت بصفقات كبيرة بعد توقف في عام 2018، وإن كانت الأرجنتين ستظل خارج السوق بعد صفقتها الكبيرة التي بلغت قيمتها 9 مليارات دولار في عام 2018. وأعلنت أوزبكستان وبنين في الوقت ذاته رغبتهما في بيع سندات بالعملة الصعبة.

وتوقع Morgan Stanley نمو حصة الدول المصدرة النفط بين مصدري الديون السيادية من جديد، لتصل إلى ما يزيد قليلا عن نصف إصدارات 2019 مقارنة مع نحو الثلث في الفترة من عامي 2013 إلى 2015.