ماي تحذر من كارثة إذا رفض البرلمان اتفاقها لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

طباعة

حذرت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، أعضاء البرلمان من أن عدم تأييد خطتها للانسحاب من الاتحاد الأوروبي سيمثل كارثة لبريطانيا في نداء من أجل تأييدها قبل يومين من إجراء تصويت في البرلمان من المتوقع أن تخسره.

ومن المقرر أن يصوت أعضاء البرلمان على اتفاق ماي للخروج من الاتحاد الأوروبي يوم الثلاثاء بعد أن تخلت عن خطط لإجراء تصويت في ديسمبر كانون الأول بعد اتضاح عدم وجود عدد كاف من النواب من حزبها أو الأحزاب الأخرى لدعم الاتفاق الذي توصلت إليه مع بروكسل.

هذا وقالت ماي" قيامهم بذلك سيكون كارثة وخيانة لا تغتفر للثقة في ديمقراطيتنا، ولذلك فإن رسالتي للبرلمان في مطلع الأسبوع بسيطة وهي أن الوقت حان للتغاضي عن المناورات وفعل ما هو صواب لبلدنا".

وكان وزير الخارجية جيريمي هانت قد قال يوم الجمعة إن الانسحاب من الاتحاد الأوروبي قد لا يحدث على الإطلاق إذا تم رفض اتفاق ماي.