JP Morgan: النمو الاقتصادي الأمريكي سيهبط إلى 0% في الربع الحالي إذا استمر إغلاق الحكومة

طباعة

يستمر الجمود في واشنطن للأسبوع الرابع على التوالي، حيث يدخل إغلاق الحكومة الأمريكية يومه السادس والعشرين.

وفي آخر المستجدات، أقر البيت الأبيض إن الإغلاق الحكومي الجزئي يلحق ضررا باقتصاد الولايات المتحدة بشكل أكبر من التقديرات السابقة.

وجاء ذلك في الوقت الذي ضاعف فيه الاقتصاديون توقعاتهم بشأن مقدار الخسارة الأسبوعية في النمو الاقتصادي الأمريكي. مشيرين إلى أن الإغلاق يزيد المخاوف بشأن حدوث انكماش.

وبحسب التقديرات الأخيرة توقُف 380 ألف عامل عن اشغالهم سيؤدي إلى تراجع الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 0.08 نقطة مئوية أسبوعيا. كما أن توقف عمل  المتعاقدون الفدرالييون سيقلل 0.05 إضافية من النشاط الاقتصادي.

وفي السياق نفسه قال بنك أوف أمريكا أن استمرار الإغلاق سيؤدي إلى انخفاض الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي بمقدار 1% خلال الربع الحالي.

بينما يتوقع JP Morgan أن يتراجع النمو الإقتصادي إلى 0% في حال استمرار الوضع الحالي.

علاوة على ذلك حذرت المديرة المالية لبنك jpmorgan، ماريان ليك من أن إغلاق الحكومة الأمريكية قد يؤثر على رسوم الخدمات المصرفية الاستثمارية للبنوك، الأمر الذي قد يؤدي إلى توقف عمليات الاندماج والاستحواذ التي تقوم بها وول ستريت.

وتسبب الإغلاق الجزئي لهيئة الأوراق المالية والبورصات، والجهة التنظيمية للسوق الأمريكية، خلال الأسابيع الثلاثة الماضية، إلى حدوث جفاف في عمليات الطرح العام الأولي  في الولايات المتحدة خلال شهر يناير. وذلك وفقًا لما ذكرته صحيفة وول ستريت جورنال.

ويذكر أن إغلاق الحكومة في واشنطن أصبح أطول اغلاق على الإطلاق في تاريخ الولايات المتحدة. وجاء على خلفية خلاف بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وقادة الحزب الديمقراطي بشأن بناء جدار على الحدود الأميركية المكسيكية.