انتاج المصانع في أمريكا يسجل أكبر زيادة في 10 أشهر

طباعة

سجل انتاج قطاع الصناعات التحويلية في الولايات المتحدة أكبر زيادة في عشرة أشهر في ديسمبر/كانون الأول، مدعوما بقفزة في انتاج السيارات ومجموعة كبيرة من السلع الأخرى، وهو ما قد يخفف القلق من تباطؤ حاد في نشاط المصانع.

وقال مجلس الاحتياطي الفدرالي إن انتاج المصانع قفز 1.1% الشهر الماضي، وهي أكبر زيادة منذ فبراير/شباط من العام الماضي.

وكان خبراء اقتصاديون شملهم استطلاع لرويترز قد توقعوا أن يرتفع انتاج قطاع الصناعات التحويلية 0.3% في ديسمبر/كانون الأول. وعلى أساس سنوي زاد انتاج المصانع 2.3% في الربع الرابع من 2018 بعد نمو بلغ 3.7% في الربع الثالث.

ومن غير المرجح أن تتواصل القفزة التي سجلها انتاج قطاع الصناعات التحويلية الشهر الماضي بعد أن أظهر تقرير في وقت سابق هذا الشهر أن طلبات الشراء الجديدة التي تلقتها المصانع هوت في ديسمبر/كانون الأول إلى أدنى مستوى منذ أغسطس/آب 2016.

ويتباطأ نشاط التصنيع، الذي يشكل حوالي 12% من الاقتصاد الأمريكي، مع تلاشي بعض الدعم الذي تلقاه الانفاق الرأسمالي من حزمة تخفيضات ضريبية قيمتها 1.5 تريليون دولار العام الماضي.

وبالاضافة إلى هذا فإن قوة الدولار ونموا فاترا في أوروبا والصين يلحقان ضررا بالصادرات، كما أن تراجع أسعار النفط يبطيء مشتريات معدات الحفر لآبار النفط والغاز.