الأسهم الأوروبية تغلق منخفضة بعد بيانات صينية ضعيفة

طباعة

هبطت الأسهم الأوروبية من أعلى مستوياتها في 6 أسابيع، بعدما أكدت أرقام النمو الصيني للربع الأخير من العام الماضي تباطؤا في ثاني أكبر اقتصاد في العالم، الذي سجل في 2018 أضعف أداء سنوي له منذ 1990.

وتراجع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.3%، بينما انخفض المؤشر داكس الألماني الزاخر بشركات التصدير 0.6%، في الوقت الذي أغلقت فيه الأسواق الأمريكية في عطلة بمناسبة يوم مارتن لوثر كينغ.

وهوى سهم هينكل بنحو 10%، وكان الخاسر الأكبر على قائمة المؤشر ستوكس 600، بعدما حذرت شركة الكيماويات الألمانية من هبوط الأرباح هذا العام، في الوقت الذي تزيد فيه الاستثمار في علامات تجارية وتكنولوجيا رقمية سعيا لإنعاش النمو.

وقال كبير خبراء الأسهم لدى أوني كريديت في ميونيخ، كريستيان ستوكر "لست متشائما للغاية... رأينا مراجعات سلبية جدا للأرباح في الربع الرابع، والتوقعات الآن منخفضة جدا".

ويتوقع ستوكر نمو أرباح الربع الأخير من العام الماضي خمسة في المئة على أساس سنوي، ويرى إمكانية لأن يرتفع المؤشر ستوكس 50 للأسهم القيادية في منطقة اليورو إلى نحو 3250 نقطة، وأن يصعد المؤشر داكس الألماني إلى حوالي 11 ألفا و500 نقطة، والمؤشر الإيطالي إلى 20 ألفا و200 نقطة.

وفي أرجاء أخرى، حركت تقييمات وسطاء بعض الأسهم، إذ صعد سهم إير فرانس 5.2% بعدما رفعت دافي للبحوث تقييمها لسهم شركة الطيران إلى "أداء أفضل من السوق"، بينما ارتفع سهم فرابورت 3.1%، بعدما رفع بنك غولدمان ساكس تقييمه للسهم إلى "محايد" من توصية "بالبيع".

وهبط سهم دويتشه تليكوم 2.4% بعدما خفض برنبرج تصنيف السهم إلى توصية "بالبيع".

وفي أنحاء أوروبا، زاد المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.03%، بينما تراجع المؤشر كاك 40 الفرنسي 0.2%.