مايكروسوفت تقول إن محركها للبحث تم حجبه في الصين

طباعة

أعلنت شركة مايكروسوفت أن محركها للبحث (بينغ) تم حجبه في الصين، ليصبح أحدث خدمة تكنولوجيا أجنبية تتعرض للإغلاق من خلال برنامج الرقابة على الإنترنت في البلاد (جريت فايروول).

وذكرت الشركة في بيان "تأكدنا من أنه يتعذر حاليا الوصول إلى المحرك بينج في الصين ونعكف على تحديد الخطوات القادمة".

وهذه ثاني انتكاسة لعملاق التكنولوجيا الأمريكي في الصين منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2017 عندما جرى سحب خدمة سكايب للاتصال والتراسل عبر الإنترنت من متجري تطبيقات Apple وأندرويد.

ولم ترد إدارة الفضاء الإلكتروني الرقابية في الصين على أسئلة حول حجب محرك البحث (بينغ).

وكان (بينغ) محرك البحث الأجنبي الوحيد الذي يمكن الوصول إليه من خلال برنامج الرقابة (فايروول). وفرضت مايكروسوفت رقابة على نتائج البحث المتعلقة بالموضوعات الحساسة تماشيا مع سياسة الحكومة.

ومحرك البحث غوغل التابع لمجموعة ألفابت محجوب في الصين منذ 2010. وقال الرئيس التنفيذي لغوغل ساندر بيتشاي في ديسمبر/كانون الأول الماضي إن الشركة "ليس لديها خطط" لإعادة إطلاق محرك بحث في الصين وإن كانت تواصل بحث الفكرة وسط تدقيق متزايد على شركات التكنولوجيا الكبيرة.

وعزز الرئيس الصيني شي جين بينغ السيطرة على الإنترنت في الصين منذ 2016، مع سعي الحزب الشيوعي الحاكم لقمع المعارضة على وسائل التواصل الاجتماعي.