سفير أمريكا لدى الاتحاد الأوروبي يريد من عملاء هواوي التوقف عن شراء منتجاتها لدواع أمنية

طباعة

قال السفير الأمريكي لدى الاتحاد الأوروبي، جوردون سوندلاند إن الولايات المتحدة تريد من عملاء هواوي أن يتوقفوا عن شراء منتجاتها وأن يتحولوا إلى شراء المنتجات الغربية، مضيفا أن هناك أدلة على انتهاكات أمنية من جانب شركة معدات الاتصالات الصينية العملاقة.

وأبلغ سوندلاند رويترز في بروكسل "الولايات المتحدة داعمة جدا لتثبيط شراء أي منتجات رقمية صينية من المحتمل أن يكون لها تأثيرات محتملة على الأمن القومي، وإبعاد الناس عن هواوي والتحول إلى المنتجات الغربية هو النتيجة المرجوة لنا".

وردا على سؤال عن المشكلات الأمنية المتعلقة بمنتجات هواوي، قال سوندلاند "هناك أدلة كثيرة، معظمها غير معلن".

وكانت رويترز أوردت يوم أمس أن الاتحاد الأوروبي يدرس مقترحات ستؤدي إلى حظر فعلي لاستخدام معدات هواوي تكنولوجيز الخاصة بالجيل الخامس لشبكات المحمول لأسباب تتعلق بالأمن.