الاتحاد الأوروبي يفرض قيودا على واردات الصلب ردا على ترامب

طباعة

قالت الجريدة الرسمية للاتحاد الأوروبي إن التكتل المؤلف من 27 دولة سيفرض قيودا على واردات الصلب بدءا من يوم السبت ردا على الرسوم الجمركية التي فرضها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على المعادن.

وتشمل القيود حصصا لواردات الصلب في استجابة لمخاوف المنتجين بالاتحاد الأوروبي الذين يقولون إن أوروبا قد تتعرض لإغراق بالصلب الذي لم يعد يجري تصديره إلى الولايات المتحدة.

وستكون هناك سقوف للدول الرئيسية المصدرة وستطبق الحصص لفترات مدة كل منها ثلاثة أشهر بهدف كبح المخزونات. ومصدرو الصلب الرئيسيون إلى الاتحاد الأوروبي هم الصين والهند وروسيا وكوريا الجنوبية وتركيا وأوكرانيا.

وقالت المفوضية الأوروبية إن الإجراءات الجديدة من المنتظر أن تبقى سارية لما يصل إلى 3 سنوات لكن يمكن مراجعتها في حالة تغير الظروف. ومن المنتظر أن ترتفع الحصص بنسبة 5% بدءا من أول يوليو/تموز 2019 وأن تزيد مرة أخرى بنفس النسبة بعد ذلك بعام.

وأضافت المفوضية، التي أجرت تحقيقا، أن أحجام واردات الاتحاد الأوروبي من الصلب زادت بشكل كبير من مارس/آذار 2018، عندما فرضت الولايات المتحدة رسوما جمركية بنسبة 25% على واردات الصلب و10% على واردات الألومنيوم.

وفي يونيو/حزيران، مددت واشنطن هذه الإجراءات لتشمل الاتحاد الأوروبي.

وسيستثني الاتحاد بعض الدول النامية وجنوب أفريقيا ودول المنطقة الاقتصادية الأوروبية، وأبرزها النرويج، من الحصص.