جرادات: صناع السياسة الاقتصادية "اقتنعوا" بأن التقشف لن يدفع الاقتصاد الى النمو

طباعة
  أشار كبير استراتيجي الاسواق في BMFN وليد جرادات إلى ضرورة تركيز البنوك المركزية على الاستقرار المالي أثناء رسم سياستها المالية، ويبدو أن صنّاع السياسة الاقتصادية قد بدؤوا بالاقتناع بأن سياسات التقشف لن تدفع عجلة الاقتصاد إلى النمو بل إلى المزيد من التراجعات. وأوضح أن الخيارات المطروحة أمام المركزي الأوروبي لكبح التراجعات في مستويات التضخم هي إما التوجه إلى شراء السندات الأمريكية أو التوجه إلى شراء أصول البنوك المدعومة، وهذا سيكون مفيداً للبنوك حيث سيخلصها من الأصول ذات المخاطر العالية.