زيارة وزير الخارجية الأمريكي إلى دول في وسط أوروبا ستركز على مخاوف أمريكا بشأن وجود Huawei

طباعة

قال مسؤول أمريكي بارز إن وزير الخارجية، مايك بومبيو، سيعبر عن القلق بشأن "الوجود المتنامي" لشركة Huawei الصينية لتكنولوجيا الاتصالات في وسط أوروبا عندما يزور المجر وسلوفاكيا وبولندا الأسبوع القادم، مع سعي واشنطن إلى تعزيز الروابط مع المنطقة.

وزيارة بومبيو ستكون الأولى لوزير خارجية أمريكي إلى سلوفاكيا في عقدين، في حين أن الزيارة السابقة لأعلى دبلوماسي أمريكي إلى المجر قامت بها هيلاري كلينتون في 2011.

وأضاف المسؤول "في المجر، سيعطي الوزير تركيزاً خاصاً على دور الصين في وسط أوروبا وسيعبر عن قلقنا بشأن الوجود المتنامي لهواوي في المجر".

وأضاف أن بومبيو "سيحث زعماء المنطقة على الإكتراث بالتحذيرات من دول في منطقة آسيا-الباسفيك التي وجدت نفسها في مآزق صعبة كنتيجة للعمل بشكل وثيق جداً مع الصينيين".

وتخطط شركة Huawei لإنشاء مركز أوروبي للدعم والإمداد في المجر وتعزيز الطاقة الانتاجية في البلد الواقع في وسط أوروبا هذ العام، وعرضت أيضاً بناء مركز للأمن الإلكتروني في بولندا.