البنك الآسيوي للاستثمار ينوي اتباع نهج حصيف في التمويل

طباعة

قال رئيس البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية إن المصرف المدعوم من بكين سيتبع نهجا حصيفا مع تمويله للمزيد من المشروعات.

ويسعى البنك لتمويل مشروعات بنحو أربعة مليارات دولار هذا العام، بزيادة بنحو 20% عن تمويل عام 2018 الذي بلغ حجمه 3.3 مليار دولار.

وأبلغ جين لي تشون رويترز خلال مقابلة في دبي قائلا "نتوقع فعل المزيد هذا العام وما يليه، لكنني لست في عجلة من أمري. أريد أن أتحرك قدما على أساس الحصافة وعلى أساس دراسة جدوى متأنية".

وأضاف "الكم مهم... لكن الكيف هو الشيء الأهم".

وتأسس البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية، الذي يضم 93 بلدا عضواً، للوفاء بحاجات البنية التحتية في آسيا، وفي الوقت ذاته إظهار أن مؤسسة تقودها الصين يمكنها الوفاء بالمعايير الدولية لأفضل ممارسات.

ومول البنك مشروعات بقيمة 7.5 مليار دولار منذ تدشينه في عام 2016، ومعظمها في آسيا، وأيضا في دول مثل مصر.

وقال جين إن البنك سيركز على تمويل مشروعات في آسيا هذا العام، مضيفاً أنه يريد أيضا "وضع أولوية للجهود" في باكستان، حيث مول بالفعل عددا من المشروعات.

وأضاف أن البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية مهتم بالعمل مع دول مجلس التعاون الخليجي - السعودية والإمارات وقطر والكويت والبحرين وسلطنة عمان - والأردن، حيث مول مشروعات بالفعل.

وقال جين، الذي يحضر القمة العالمية للحكومات في دبي هذا الأسبوع، إنه التقى بنائب رئيس وزراء دولة الإمارات الشيخ منصور بن زايد آل نهيان في وقت سابق من اليوم الاثنين.

وقال عن الاجتماع "جددت التاكيد على التزامي بالعمل مع الإمارات العربية المتحدة، ومع السعودية وعمان والأردن".