ترامب يستبعد حدوث إغلاق آخر للحكومة رغم عدم رضاه عن الإتفاق المؤقت بشأن أمن الحدود

طباعة

تحت ضغط متصاعد للتوصل إلى اتفاق مع الكونغرس بشأن حماية أمن الحدود الأمريكية وتجنب إغلاق جديد للحكومة الفدرالية، قال الرئيس الامريكي دونالد ترامب إنه غير راض عن الإتفاق المؤقت بشأن الهجرة الذي توصلت اليه مجموعة من المشرعين من الحزبين الديمقراطي والجمهوري، لكنه في الوقت نفسه لم يتوقع حدوث اغلاق جزئي اخر للحكومة.

وصرح ترامب انه سيعقد اجتماعا لمناقشة اتفاق الكونغرس الذي تم التوصل اليه في وقت متأخر من يوم الاثنين مشيرا أنه لا يزال بحاجة لقراءة الاقتراح بالتفاصيل. خاصة أنه من المقرر ألا يعطي الاتفاق الجديد لترامب المبلغ الكامل الذي طلبه في وقت سابق من موازنة عام 2019 لبناء جدار على الحدود الأمريكية المكسيكية والذي تصل قيمته إلى 5.7 مليار دولار.

وفي الإطار نفسه أضاف ترامب أنه لا يريد إغلاقا جديدا للحكومة ولكن في حال حدوث ذلك فسيقع اللوم على الديمقراطيين.

ويواجه كل من الكونغرس والبيت الأبيض مهلة نهائية يوم السبت للتوصل إلى اتفاق وتفادي إغلاق آخر لحوالي 25% من الوكالات الفدرالية.

وكان اتفق المشرعون مبدئيا على صفقة توفر 1.4 مليار دولار تقريبًا لبناء حواجز حدودية بالإضافة إلى تمويل الحكومة لبقية السنة المالية التي تنتهي في 30 من سبتمبر المقبل.

ستسمح الاتفاقية ببناء 88 كم من السياج الجديد على الحدود وهو أقل بكثير من 345 كم الذي طلبه البيت الأبيض في ديسمبر من العام الماضي.

ويذكر أن الإغلاق الحكومي الجزئي الأخير كان الأطول في تاريخ الولايات المتحدة ودام 35 يوما, كما أنه كلف الاقتصاد الأميركي حوالي 11 مليار دولار منها 3 مليارات دائمة