منتدى "جلف انتيلجنس" لأسواق الطاقة يناقش التغييرات في اسعار النفط

طباعة
يجتمع كبار القادة والمسؤولون التنفيذيون في قطاع صناعة الطاقة يوم 23 سبتمبر 2014 في امارة الفجيرة في دولة الامارات العربية المتحدة  في الدورة الرابعة لمنتدى "جلف انتيلجنس" لأسواق الطاقة، وذلك لإجراء المناقشات وتبادل المعرفة بشأن التحولات التي تجري في أسواق النفط والغاز العالمية في خضم مرحلة من التطورات السريعة والمتلاحقة والتي أطلقتها كل من فورة النفط والغاز الصخري بالولايات المتحدة مع استمرار النمو في الطلب العالي على الطاقة وأخيراً مرحلة عدم الاستقرار الجيوسياسي. وبعد مرور ثلاث سنوات حافظ فيها سعر خام برنت بشكل مستمر تقريباً على سعر يتجاوز المائة دولار للبرميل، فقد أدركت اسواق الطاقة أن علامة سعر "المائة" دولار قد حلت مكان علامة سعر "العشرين" دولاراً بالماضي، باعتبارها السعر الذي يجعل من المجدي اقتصادياً القيام بعمليات التطوير المكلفة لاستخراج الهيدروكربونات من المكامن الأكثر صعوبة من حيث الإنتاجية والأبعد من حيث إمكانية الوصول إليها. وفي ذات الوقت تجري تطورات مختلفة ومعقدة على الصعيد الجيوسياسي بحيث تمثل تهديداً محتملاً للاستقرار واستمرارية الوضع الراهن في أسواق الطاقة العالمية، وكل ذلك يضع أمام أصحاب المصالح المشتركة في قطاع الطاقة تحديات فريدة من نوعها وعواقب لا يمكن التنبؤ بها. يشارك في أعمال منتدى جلف انتيلجنس لأسواق الطاقة في دورته الرابعة كل من وزير الطاقة الاماراتي سهيل محمد المزروعي،ووزير الصناعة والطاقة في أذربيجان ناطق علييف ، والأمين العام لمنظمة أوبك عبدالله البدري.